الحرية

الحرية

 

 

الحرية ..

لا اطالب بالحرية المطلقة او التخلي عن الدين اغلب الناس يقرنوا الحرية 

بالانفلات والتسيب الديني 

وانا اعتقد ان الحرية لها اكثر من معنى واتجاه 

الحرية ان كل انسان مسؤول عن افعاله ويتحمل عاقبتها ايضا 

ان يتخذ كل قرار في حياته حتى في ادق التفاصيل 

ان يُترك له الخيار في اختيار اي طريق يسلك حتى لو كنا نعلم ان الطريق شائك وغير سوي 

اي انه لا يحق لاي فرد ان يتدخل في خصوصية احد الا برضاه 

 

الحرية ان يعيش الانسان بأنسانيته وبعقله وقلبه بدون قيود اجتماعية ان يعيش كما يريد 

هنا يخرج انسان سوي عاقل لا احد يستطيع التأثير عليه اي انه مستقل تماما

بأفكاره ومعتقداته 

وحين يخرج الى المجتمع يصدم بطريقة تفكير الناس ولا يجد من يناسبه الا من تربى على

مثل ماتربى هو 

ويجد صعوبة في الاختلاط بالبشر المريضين المندرج تحتهم الفاسدين النرجسيين المعقدين 

المتظاهرين بالمثالية المستعبدين فكريا 

ونرى التأثير الواضح لهذه الفئة في المجتمع فـ انتشر العنف والتعذيب بسبب كبت الافكار والبعد 

عن الاسلام الذي أيد الحرية بمعناها السامي حين قال تعالى ( ولا تز وازرة وزر اخرى )

 

ومع كثرتهم يصبح المجتمع مشلول فكريا وكل الناس متشابهين في الافكار وفي هذه المرحلة 

يكرهوا وينبذوا ويحاربوا كل جديد 

كما يحصل لدينا الان .

 

هنا يجب التنويه على الأسر الجديدة ان تفهم معنى الحرية واعطاء الفرصة للجيل الجديد

ان يكون مسؤول عن حياته 

بدون تدخل الاهل اي نضع الطفل على خط وهو يكمل ويكفي التوجيه او المراقبة عن بعد

هنا سينتج جيل سليم فكريا وانسانيا .

التعليقات

  1. بدر علق :

    ينصر دينك يا أستاذة. فعلا مأشر اللقافة عالي حبتين في المنطقة العربية و خصوصا الحجازية...

    و مع ذلك، اذا ما استطاع الإنسان ان يحرر روحه عن بدنه و أحاسيسه و أفكاره بشكل معتاد و مستمر، فلن يتحرر مهما سابوه الناس بحاله. و العكس صحيح: من تعلم كيف يحرر نفسه عن بدنه و أحاسيسه و أفكاره بشكل معتاد و مستمر فلن يستعبده أحدا مهما نكش و فعص و حش فيه


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل